المعالم السياحية
 

المعالم السياحية

 

السياحة جزء من خطة طموحة لدفع عجلة التنمية بالمنطقة الغربية وتساهم بحوالي ثلث الناتج المحلي الإجمالي للإمارة،وفيما يلي نبذة عن كل المعالم والأنشطة التي تشكل عوامل جذب سياحي للمنطقة الغربية.
أهم الأنشطة
الأحداث السنوية والمهرجانات
  • مهرجان الظفرة لمزاينة الابل
  • مهرجان ليوا الدولي - تل مرعب 
  • مهرجان جزيرة دلما
  • رالي أبوظبي الصحراوي
  • مهرجان الغربية للرياضات المائية
  • مهرجان ليوا للرطب
  • سباقات الهجن
  • فعاليات العيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة
  • مهرجان الرياضات التراثية
  • بطولة أبوظبي للمغامرة والتحدي
 
الصيد بالصقور
يعتبر الصيد بالصقور جزءا لا غنى عنه في حياة الغربية التقليدية حيث كان العرب أول من مارس هذه الرياضة بهدف اصطياد الأرانب البرية والحبارى، ثم تطورت لاحقاً لتصبح رياضة تقليدية بقواعد وممارسات محددة وإحدى سبل الترفيه المشوقة.
الاستكشافات
تحتوي الغربية على معالم سياحية متنوعة تتيح للزوار فرصا استكشافية عدة، حيث تشمل الصحاري الشاسعة والكثبان الرملية الأطول في العالم مثل - تل مرعب - إضافةً إلى الشريط الساحلي الممتد على مسافة 350 كم من الشواطىء البكر الرائعة ، كما يمكن للسياح زيارة جزيرتي صير بني ياس ودلما-  والتعرف على المزيد من معالم الحياة البرية والبحرية التي تتفرد بها المنطقة الغربية.
الأنشطة البرية
وتشمل الكثير من الرياضات مثل:ؤالرماية، ركوب الجمال والخيل، التنس، صعود الكثبان الرملية بالدراجات النارية، التزحلق على الرمال، وجولات متنوعة سيرا على الاقدام أو بسيارات الدفع الرباعي لمشاهدة الآثار والمعالم التاريخية.
الأنشطة البحرية
وتشمل : رحلات العبّارات،  ركوب القوارب، صيد الأسماك، الغطس، الغوص، التزلج الشراعي، السباحة، والتجديف.
الحياة البرية والبحرية
الحياة البرية والبحرية في الغربية غنية ومتنوعة حيث تضم الثدييات،الزواحف ،الطيور، والحشرات،  وعلى رأسها المها العربي النادر ،الغزلان ،نسور البحر ،طيور البشروش الوردي (الفلامينجو)، والكثير من الكائنات الأخرى المتنوعة.
الكثبان الرملية
تمتد الكثبان الرملية الساحرة على مساحات شاسعة وممتدة من المنطقة الغربية، وتخفي خلفها ينابيع المياه العذبة والنباتات الصغيرة المتحجرة والأحافير التي تدل على وجود الحياة في هذه المنطقة منذ ثمانية ملايين عاماً، وتحتضن مدينة ليوا أحد أعلى الكثبان الرملية في العالم وتعتبر المخيم الرئيسي لمسابقة تحدي الصحراء بالإمارات ومهرجان ليوا الدولي (تل مرعب) وبطولة أبوظبي للمغامرة والتحدي.
الحياة البحرية
تزخر الشعاب المرجانية بمياه الخليج العربي بالأسماك والكائنات البحرية المختلفة ، كما تظهر السلاحف قرب الشاطئ لتضع بيضها في مواسم معينة، أما المياه العميقة فهي موطن للحيتان والدلافين وأسماك القرش وثعابين البحر.
عبق التاريخ
تعتبر واحة ليوا واحدة من أكبر الواحات في شبه الجزيرة العربية والتي  تحتضن الحياة منذ أن مر بها البشر الأوائل منذ قرون خلت.
خيارات الإقامة
تزامناً مع الخطط الموضوعة لتعزيز تواجد المنطقة الغربية على خريطة الدولة والخليج العربي السياحية،  تتوفر خيارات إقامة متعددة للزوار سواء في فنادقها المتميزة أو الاستمتاع بتجربة التخييم المشوقة.
الاستمتاع بغروب الشمس ومراقبة النجوم
سواء كنت على الشاطئ أو على متن قارب أو فوق جزيرة أو على قمة أحد الكثبان، يمكنك الاسترخاء والاستمتاع بالسماء الصافية عند غروب الشمس الآخاذ. المساء في الغربية يتميز بسحره وتألقه وبمجرد أن تختفي الشمس في المغيب تتلألأ السماء مرة أخرى بعرض خلاّب للنجوم، والتي نظراً لتدني نسب التلوث الضوئي هنا، تبدو متألقة أكثر من أي مكان آخر في الإمارات لتجعل من رحلات التخييم في الصحراء تجربة لابد من القيام بها.


الرئيسية > نبذة عن الغربية > المعالم السياحية
Did You Know
غياثي
- المراعي الخضراء

تشتهر مدينة غياثي بالزراعة ومراعيها الخصبة، وكانت في الأصل محلاً لتجمعات القبائل البدوية، ومثل جارتها مدينة السلع، فإن غياثي تعتبر أيضًا مركزًا معروفًا لمواقع التنقيب عن



إعلان

إعلان